منتدى شباب الموصل
center]فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي 613623[/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي شباب الموصل
سنتشرف بتسجيلك
شكرا فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي 829894
ادارة المنتدي فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي 103798

منتدى شباب الموصل

منتدى شبابي منتدى شباب الموصل نلتقي لنرتقي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن العراقي
المدير العام
المدير العام
ايمن العراقي

ذكر عدد الرسائل : 71
العمر : 37
الموقع : http://mousl.own0.com
العمل/الترفيه : مدير منتدى شباب الموصل
المزاج : الحمد لله
نقاط : 42276
تاريخ التسجيل : 06/09/2008

فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي Empty
مُساهمةموضوع: فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي   فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي Icon_minitimeالثلاثاء أكتوبر 28, 2008 10:43 am

فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي Fbc83246e5

فييرا: وزارة الشباب لم تف بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي
6 October, 2008 - 10:46:53

بغداد / أصوات العراق ذكر المدير الفني للمنتخب الوطني العراقي لكرة القدم البرازيلي جورفان فييرا، الاثنين، ان وزارة الشباب والرياضة العراقية لم تف بوعودها تجاه مقدم مبلغ عقده التدريبي، كاشفا النقاب عن ان اسباب مغادرته العراق لم تكن مادية، بل انها كانت عائلية، مؤكدا انه باق في منصبه التدريبي مع المنتخب العراقي.

ونقلت صحيفة المساء المغربية اليومية في مقابلة اجرتها مع المدرب جورفان فييرا، الذي يتخذ من المغرب مقرا لاقامته قوله، إن “ردود افعال مغادرتي بغداد كانت واضحة، لكونها صنفت من حيث الشكل العام على انها استقالة غير معلنة، لكن ذلك هو أمر غير صحيح تماما، فانا باق مع المنتخب العراقي لمدة عام واحد”.
واضاف فييرا ان “مغادرتي المفاجئة لمعسكر المنتخب الوطني العراقي الذي اقيم في بغداد جاء بسبب، تأجيل مباراة منتخب نجوم اوربا في مدينة ميلانو التي أرجأت الى اواخر العام الحالي بطلب من الاتحاد الايطالي للعبة لاسباب فنية تتعلق باللاعبين المحترفين بالدوريات الاوربية”.
وتابع المدرب البرازيلي ” لقد عدت الى العراق من أجل تدريب المنتخب مجددا بعد أن اتفقت مع المسؤولين على تسديد المتأخرات المالية العالقة أثناء الفترة السابقة، وقد تعهدت وزارة الشباب والرياضة العراقية بأداء المستحقات كاملة، لكن ما حصل هو أن الوزارة طلبت من رئيس الاتحاد حسين سعيد ضخ المبالغ المتفق عليها في حساب الوزارة كي تتكلف بالصرف، وقد استجاب رئيس الاتحاد، المقيم في الأردن لمقترح الوزير، قبل أن يتبين أن الوعد تبخر بعد أن سحبت الوزارة المبلغ المالي دون أن تفي بالوعد”. مستدركا “لقد قال لي رئيس الاتحاد حسين سعيد، لا ترحل لأن الوزارة لن ترد المال الذي أخذته”.
وبخصوص الاسباب الحقيقية التي ادت الى مغادرته العراق، بين فييرا ان “الاسباب لم تكن مالية فقط كما تتوقعون، بل انها كانت شخصية بحتة وعائلة ايضا، فالمال ليس هو شغلي الشاغل ولو كنت أبحث عن المال لاستجبت لمجموعة من العروض المغرية من أندية ومنتخبات عديدة خاصة في الخليج، لكنني فضلت العراق لما له من مكانة في قلبي ولأنني بدأت مع هذا المنتخب وتوجته بكأس آسيا للأمم 2007، كنت عازما على البقاء في بغداد، ثم انني رجل مسلم ومن حقي أن أقضي عطلة العيد وأجوائه في المغرب مع زوجتي وابني ياسين، علما أن الصدفة شاءت أن تتزامن عودتي مع احتفالي بعيد ميلادي”.
ولم يحدد فييرا اثناء المقابلة موعد عودته الى بغداد لتسلم منصبه مديرا فنيا للمنتخب الوطني العراقي بصورة رسميا، خاصة وان عقده التدريبي بدأ فعليا منذ الاول من شهر تشرين الاول اكتوبر الجاري ولمدة عام واحد مقابل 600 الف دولار.
وزاد “رفضت تنظيم ندوة صحفية في بغداد رغم أن البعض نصحني باللجوء لرجال الاعلام من أجل توريط الوزارة، لكني حزمت حقائبي وعدت من حيث أتيت واكتفى مساعدي رحيم حميد بالحديث الى الصحافة، حيث قال إن فييرا في إجازة بمناسبة عيد الفطر”.
وحول ما اذا كان عمله الحالي مع الكرة العراقية في بغداد مجازفة في حياته، قال “أنا أفتخر بالاستقبال الحاشد الذي خصص لي في بغداد، لقد وقفت على مدى الحب الجارف الذي يكنه لي الشعب العراقي بكل مكوناته، وقد زرت معقل الشيعة في الكاظمية فكأنت الزيارة تاريخية وتوجت بمنحي هدية رائعة عبارة عن مصحف جميل من إمام الشيعة، كما زرت السنة في معقلهم في الاعظمية فكان الاستقبال رائعا وتسلمت خلال استقبالي من إمامهم مصحفا من الطراز الجيد”.
واكمل “كان العراقيون من شيعة وسنة يتدافعون نحوي من أجل تحيتي وكنت محاطا بحزام أمني إنها ذكرى لن تنسى أبدا، بل إن الوزير الأول دعاني لحفل إفطار بحضور جل أعضاء الحكومة العراقية”. في اشارة منه لدعوة رئيس الوزراء نوري المالكي لمأدبة افطار على شرفه.
وبخصوص تقبله بالعمل في مناخ أمني يطبعه عدم الاستقرار. علق فييرا “ان الأعمار بيد الله، لكن هناك إجراءات أمنية لابد منها سواء في الحصص التدريبية أو الإقامة والجولان، على سبيل المثال الغرفة التي أقيم فيها بأحد الفنادق توجد في طابق مرتفع عن الأرض وعن يمينها ويسارها رجال أمن متحصنون بجواري، أما على مستوى العقد فانني أديت بوليصة تأمين تخول لأسرتي في حالة مقتلي مبلغا لا يقل عن 25 مليون دولار، إلا أنه لحد الآن الوزارة لم ترسل عقدة التأمين”.
واوضح “لقد أجريت مجموعة من الحصص التدريبية في بغداد ولم يوجد اي خطر على اللاعبين فملعب الشعب العريق في وضعية جيدة، هو أفضل حالا من مركب (ملعب) محمد الخامس، بل إنه كان مجرد محطة لتجميع اللاعبين قبل إجراء مباريات استعدادية في دول أخرى كالإمارات وسلطنة عمان والصين”.
واشار الى ان الاتحاد العراقي وفر كل الظروف مشكورا حيث كانت مائدة الإفطار تجهز في نهاية الحصة الرمضانية لاكثر من 65 فردا، والمدرجات تمتلىء بالمتفرجين وهو مؤشر على أن الرياضية قادرة على إعادة الحياة الطبيعية لهذا البلد.واذا ماكان قد فكر حقيقة في خوض مباراة ودية امام المنتخب المغربي، بين فييرا ان هذه حقيقة بعد ان اتصلت بالمسؤولين في هذا الشأن بالاتحاد المغربي وعرضت عليهم الفكرة التي تمت الموافقة عليها شفويا، لكنه لم امنح الموافقة النهائية بشكل مكتوب، لأنه في الحقيقة لسنا نحن من يجب أن يحدد التاريخ بل الاتحاد المغربي”.
وختم فييرا حديثه بالقول “كنت ارغب في ان تقام مباراة العراق ومنتخب نجو اوربا كي نبعث رسالة الى العالم، هذه المباراة ذات الطابع الإنساني التي كانت من المفترض ان تقام في مدينة ميلانو الإيطالية في السادس من الشهر الجاري تشرين الاول (أكتوبر)”.

وتجمع المباراة منتخب العراق ومنتخب يضم نجوم الكرة العالمية مثل رونالدينيو وجيان لويجي بوفون وستيفن جيرارد والفارو ريكوبا وبأشراف المدرب البرتغالي مورينيو، على ان تجرى المباراة تحت شعار هدف من أجل تحقيق السلم، لكن المنظمين أجلوا المباراة الى 22 من شهر كانون الاول ديسمبر القادم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mousl.own0.com
 
فييرا: وزارة الشباب لم تفي بوعودها المالية وانا باق مع المنتخب العراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الموصل :: المنتديات الرياضية :: منتدى الرياضة العراقية-
انتقل الى: